موقع يعنى باللغة العربية وآدابها

Twitter Facebook Whatsapp

1 يا دارَ مَيَّةَ بالعَليْاءِ فالسَّنَدِ * أقْوَتْ وطالَ عليها سالفُ الأبَدِ
2 وقفْتُ فيها أُصَيلانًا أُسائِلُها * عَيَّتْ جوابًا وما بالرَّبعِ مِن أحدِ
3 إلاّ الأَراوِيَّ لأَيًا ما أُبَيِّنُهَا * والنُّؤْيُ كالحَوْضِ بالمَظْلُومَةِ الجَلَدِ
4 رَدَّتْ عليَهِ أقاصيهِ ولبَّدَهُ * ضَرْبُ الوَلِيدةِ بالمِسْحَاةِ في الثَّأَدِ
5 خَلَّتْ سبيلَ أَتِيٍّ كانَ يَحْبِسُهُ * ورَفَعَّتْهُ إلى السِّجْفَينِ فالنَّضَدِ
6 أَمْسَتْ خَلاءً وَأَمْسَى أَهْلُها احْتَمَلُوا * أَخْنَى عليها الذي أَخْنَى على لُبَدِ
7 فَعَدِّ عَمّا ترى إذْ لا ارْتِجَاعَ له * وَ انْمِ القُتُودَ على عَيْرَانِةٍ أُجُدِ
8 مَقْذُوفَةٍ بِدَخِيسِ النَّحْضِ بازِلُها * له صَرِيفٌ صريفَ القَعْوِ بالمَسَدِ
9 كأنَّ رَحْلِي وقد زالَ النّهارُ بنا * يومَ الجليلِ على مُسْتأنِسٍ وَحَدِ
10 مِن وَحْشِ وَجْرَةَ مَوْشِيٍّ أَكَارِعُهُ * طاوي المَصِيرِ كَسَيْفِ الصَّيْقَلِ الفَرَدِ
11 أَسْرَتْ عليه مِن الجَوزاءِ سَاريةٌ * تُزْجِي الشَّمالُ عليهِ جامِدَ البَرَدِ
12 فارْتَاعَ مِن صَوتِ كَلاَّبٍ فَبَاتَ له * طَوْعَ الشَّوامِتِ مِن خَوْفٍ ومِنْ صَرَدِ
13 فبَثَّهُنَّ عليهِ واسْتَمَرَّ بِهِ * صُمْعَ الكُعُوبِ بَرِيْئَاتٍ مِنَ الحَرَدِ
14 وكان ضُمْرانُ مِنه حيثُ يُوزِعُهُ * طَعْنَ المُعارِكِ عند المُحْجَرِ النَّجُدِ
15 شَكَّ الفَريصةَ بالمِدْرَى فأنفَذَها * طَعْنَ المُبَيْطِرِ إذ يَشْفِي مِنَ العَضَدِ
16 كأنَّه خَارِجًا مِن جَنْبِ صَفْحَتَهِ * سَفُّودُ شَرْبٍ نَسُوهُ عندَ مُفْتَأدِ
17 فظَلَّ يَعْجَمُ أعلى الرَّوْقِ مُنْقَبِضًا * في حالكِ اللونِ صَدْقٍ غيرِ ذي أَوَدِ
18 لَمَّا رأى وَاشِقٌ إِقْعَاصَ صاحِبِهِ * ولا سَبيلَ إلى عَقْلٍ ولا قَوَدِ
19 قالتْ له النَّفسُ : إِنِّي لا أرى طَمَعًا * وإنَّ مولاكَ لم يَسْلَمْ ولم يَصِدِ
20 فَتِلْكَ تُبْلِغُني النُّعمانَ إنَّ لهُ * فضلاً على النّاس في الأَدْنَى وفي البَعَدِ
21 ولا أرى فاعلاً في الناسِ يُشْبِهُهُ * ولا أُحَاشِي مِن الأَقوامِ مِن أَحَدِ
22 إلاّ سليمانَ إذْ قالَ الإلهُ لهُ : * قُمْ في البَرِيَّةِ فَاحْدُدْها عنِ الفَنَدِ
23 وَخَيِّسِ الجِنَّ إِنِّي قد أَذِنْتُ لهمْ * يَبْنُونَ تَدْمُرَ بالصُّفّاحِ والعَمَدِ
24 فمَنْ أطاعَكَ فانْفَعْهُ بِطَاعَتْهِ * كما أَطَاعَكَ وَادْلُلْـهُ على الرَّشَدِ
25 ومَنْ عَصَاكَ فَعَاقِبْهُ مُعَاقَبَةً * تَنْهَى الظَّلومِ ولا تَقْعُدْ على ضَمَدِ
26 إلاّ لِمثْلِكَ أوْ مَنْ أنتَ سابِقُهُ * سَبْقَ الجَوَادِ إذا استولى على الأَمَدِ
27 أَعطى لفارِهَةٍ حُلوٍ توابِعُها * مِنَ المَواهِبِ لا تُعْطَى على نَكَدِ
28 الواهِبُ المئَةَ المَعْكَاءَ زيَّنَها * سَعْدَانُ تُوضِحَ في أَوْبَارِها اللِّبَدِ
29 والأُدْمَ قد خُيِّسْتْ فُتْلاً مَرَافِقُها * مَشْدُودَةً برِحَالِ الحِيرَةِ الجُدُدِ
30 والرَّاكِضَاتِ ذُيولَ الرَّيطِ فَانَقَها * بَرْدُ الهَواجِرِ كالغزلانِ بالجَرَدِ
31 والخَيلَ تَمزَعُ غَرْبًا في أَعِنَّتها * كالطَّيْرِ تَنْجُو مِنَ الشُّؤْبُوبِ ذي البَرَدِ
32 احْكُمْ كَحُكْمِ فَتَاةِ الحَيِّ إذ نَظَرَتْ * إلى حَمَامِ شِرَاعٍ وَاردِ الثَمَدِ
33 يَحُفُّهُ جَانِبَا نِيْقٍ وَتُتْبِعُهُ * مِثْلَ الزَّجَاجَةِ لم تُكْحَلْ مِنَ الرَّمَدِ
34 قالتْ: ألا لَيْتَما هذا الحَمامُ لنا * إلى حَمَامَتِنَا وَنِصْفهُ فَقدِ
35 فَحَسًّبُوهُ فَأَلْفَوْهُ كَمَا حَسَبَتْ * تِسْعًا وتِسعينَ لم تَنقُصْ ولم تَزِدِ
36 فَكَمَّلَتْ مَئةً فيها حَمَامَتُها * وَأَسْرَعَتْ حِسْبَةً في ذلكَ العَدَدِ
37 فلا لَعَمْرُ الذي مَسَّحْتُ كَعْبَتَهُ * وما هُرِيقَ على الأَنْصَابِ مِن جَسَدِ
38 والمُؤْمِنِ العِائِذِاتِ الطّيرَ تَمْسَحُها * رُكْبَانُ مَكَةَ بينَ الغَيْلِ والسَّعَدِ
39 ما قُلْتُ مِن سَيّءٍ مِمَّا أُتِيْتَ به * إذاً فلا رَفَعَتْ سَوْطِي إليَّ يَدِي
40 إلاّ مقالةَ أَقْوامٍ شَقِيْتُ بها * كانَتْ مقَالَتُهُمْ قَرْعًا على الكَبِدِ
41 أُنْبِئْتُ أنَّ أبا قابوسَ أوْعَدَني * ولا قَرَارَ على زَأْرٍ مِنَ الأَسَدِ
42 مَهْلاً فِداءً لك الأَقوامُ كُلُّهُمُ * وما أُثَمِّرُ مِن مَالٍ وَمِنْ وَلَدِ
43 لا تَقْذِفّنِّي بِرُكْنٍ لا كِفَاءَ لَهُ * وإنْ تأثَّفَكَ الأعداءُ بالرِّفَدِ
44 فما الفُراتُ إذا هَبَّ الرّياحُ له * تَرْمِي غَوَارِبُهُ العِبْرَينِ بالزَّبَدِ
45 يَمُدُّهُ كلُّ وادٍ مُتْرَعٍ لَجِبٍ * فيه رُكَامٌ مِنَ اليَنْبُوتِ والخَضَدِ
46 يَظَلُّ مِن خَوْفِهِ المَلاَّحُ مُعْتَصِمًا * بالخَيْزُرَانَةِ بعدَ الأَيْنِ وَالنَّجدِ
47 يومًا بأجوَدَ منه سَيْبَ نافِلَةٍ * ولا يَحُولُ عَطاءُ اليومِ دونَ غَدِ
48 هذا الثّناءُ فإنْ تَسمَعْ به حَسَنًا * فَلَمْ أُعَرِّضْ أبَيْتَ اللّعنَ بالصَّفَدِ
49 ها إنَّ ذي عِذْرَةٌ إِلاَّ تكُنْ نَفَعَتْ * فإنّ صاحِبَها مُشَارِكُ النَّكَدِ

الوحدات

بيانات القصيدة

الصفحات

1 - البيتان (1-2) في صفحة (14)،

2 - الأبيات (3-5) في صفحة (15)،

3 - الأبيات (6-8) في صفحة (16)،

4 - البيتان (9-10) في صفحة (17)،

5 - الأبيات (11-13) في صفحة (18)،

6 - الأبيات (14-16) في صفحة (19)،

7 - الأبيات (17-22) في صفحة (20)،

8 - الأبيات (23-26) في صفحة (21)،

9 - الأبيات (27-30) في صفحة (22)،

10 - البيتان (31-32) في صفحة (23)،

11 - الأبيات (33-35) في صفحة (24)،

12 - الأبيات (36-40) في صفحة (25)،

13 - الأبيات (41-44) في صفحة (26)،

14 - الأبيات (45-48) في صفحة (27)،

15 - البيت (49) في صفحة (28)،

الرابط المختصر


التبليغ عن خطأ


أدخل المكتوب في الصورةتحديث

بحث