قصة مثل

الرئيسة مركز التحميل من أنا؟ محرر HTML اتصل بنا
( أوابد ) مدونة عبد الرحمن بن ناصر السعيد

قصيدة حَتّامَ نَحنُ نُساري النَجمَ في الظُلَمِ * وَما سُراهُ عَلى خُفٍّ وَلا قَدَمِ
الشنكبوتية >>  الرئيسة  >> عرض قصائد الشاعر :: المتنبي

قصيدة  : حَتّامَ نَحنُ نُساري النَجمَ في الظُلَمِ * وَما سُراهُ عَلى خُفٍّ وَلا قَدَمِ


القصيدة لسابقة القصيدة التالية

  بيانات القصيدة

اسم الشاعر المتنبي
العصر عباسي
عدد الأبيات 39
البحر بسيط
الروي ميم
الغرض حكمة
مصدر القصيدة التبيان (4/155-163)   اضغط هنا لمعرفة أرقام الأبيات في في كل صفحة، وهذه الخدمة تفيد الباحثين؛ لتحديد البيت في المصدر بدقة.
المناسبة وقال يذكر مسيره من مصر، ويرثي فاتكا
 
حتام نحن نساري النجم في الظلم = وما سراه على خف ولا قدم
ولا يحس بأجفان يحس بها = فقد الرقاد غريب بات لم ينم
تسود الشمس منا بيض أوجهنا = ولا تسود بيض العذر واللمم
وكان حالهما في الحكم واحدة = لو احتكمنا من الدنيا إلى حكم
ونترك الماء لا ينفك من سفر = ما سار في الغيم منه سار في الأدم
لا أبغض العيس لكني وقيت بها = قلبي من الحزن أو جسمي من السقم
طردت من مصر أيديها بأرجلها = حتى مرقن بنا من جوش والعلم
تبري لهن نعام الدو مسرجة = تعارض الجدل المرخاة باللجم
في غلمة أخطروا أرواحهم ورضوا = بما لقين رضا الأيسار بالزلم
تبدو لنا كلما ألقوا عمائمهم = عمائم خلقت سودا بلا لثم
بيض العوارض طعانون من لحقوا = من الفوارس شلالون للنعم
قد بلغوا بقناهم فوق طاقته = وليس يبلغ ما فيهم من الهمم
في الجاهلية إلا أن أنفسهم = من طيبهن به في الأشهر الحرم
ناشوا الرماح وكانت غير ناطقة = فعلموها صياح الطير في البهم
تخدي الركاب بنا بيضا مشافرها = خضرا فراسنها في الرغل والينم
مكعومة بسياط القوم نضربها = عن منبت العشب نبغي منبت الكرم
وأين منبته من بعد منبته = أبي شجاع قريع العرب والعجم
لا فاتك آخر في مصر نقصده = ولا له خلف في الناس كلهم
من لا تشابهه الأحياء في شيم = أمسى تشابهه الأموات في الرمم
عدمته وكأني سرت أطلبه = فما تزيدني الدنيا على العدم
ما زلت أضحك إبلي كلما نظرت = إلى من اختضبت أخفافها بدم
أسيرها بين أصنام أشاهدها = ولا أشاهد فيها عفة الصنم
حتى رجعت وأقلامي قوائل لي = المجد للسيف ليس المجد للقلم
اكتب بنا أبدا بعد الكتاب به = فإنما نحن للأسياف كالخدم
أسمعتني ودوائي ما أشرت به = فإن غفلت فدائي قلة الفهم
من اقتضى بسوى الهندي حاجته = أجاب كل سؤال عن هل بلم
توهم القوم أن العجز قربنا = وفي التقرب ما يدعو إلى التهم
ولم تزل قلة الإنصاف قاطعة = بين الرجال ولو كانوا ذوي رحم
فلا زيارة إلا أن تزورهم = أيد نشأن مع المصقولة الخذم
من كل قاضية بالموت شفرته = ما بين منتقم منه ومنتقم
صنا قوائمها عنهم فما وقعت = مواقع اللؤم في الأيدي ولا الكزم
هون على بصر ما شق منظره = فإنما يقظات العين كالحلم
ولا تشك إلى خلق فتشمته = شكوى الجريح إلى الغربان والرخم
وكن على حذر للناس تستره = ولا يغرك منهم ثغر مبتسم
غاض الوفاء فما تلقاه في عدة = وأعوز الصدق في الإخبار والقسم
سبحان خالق نفسي كيف لذتها = فيما النفوس تراه غاية الألم
الدهر يعجب من حملي نوائبه = وصبر جسمي على أحداثه الحطم
وقت يضيع وعمر ليت مدته = في غير أمته من سالف الأمم
أتى الزمان بنوه في شبيبته = فسرهم وأتيناه على الهرم


القصيدة لسابقة القصيدة التالية


طباعة أرسل إلى صديق تبليغ عن خطأ نسخ القصيدة

تقنية تنسيق الشعر بواسطة علوي باعقيل 2001 - 2002
abaaqeel@hotmail.com
برمجيات علوي المجانية

الشنكبوتية

برنامج الشعر، الإصدار 2 ، برمجة عبد الرحمن السعيد، جميع الحقوق محفوظة


 

باستخدام برنامج PHP-Nuke

نقله إلى العربية وطوره : عبد الرحمن بن ناصر السعيد
يمكنك جلب آخر المقالات من موقعنا باستخدام ملف backend.php أو ملف ultramode.txt


Web site engine\'s code is Copyright © 2002 by PHP-Nuke. All Rights Reserved. PHP-Nuke is Free Software released under the GNU/GPL license.
مدة تحميل الصفحة: 0.026 ثانية