قصة مثل

الرئيسة مركز التحميل من أنا؟ محرر HTML اتصل بنا
( أوابد ) مدونة عبد الرحمن بن ناصر السعيد

قصيدة أتارِكَةٌ تُدَلِّلُهَا قَطامِ * وضَنًّا بالتَّحِيَّةِ والكَلامِ
الشنكبوتية >>  الرئيسة  >> عرض قصائد الشاعر :: النابغة الذبياني

قصيدة  : أتارِكَةٌ تُدَلِّلُهَا قَطامِ * وضَنًّا بالتَّحِيَّةِ والكَلامِ


القصيدة لسابقة القصيدة التالية

  بيانات القصيدة

اسم الشاعر النابغة الذبياني
العصر جاهلي
عدد الأبيات 36
البحر وافر
الروي ميم
الغرض مدح
مصدر القصيدة الديوان (130-136) بتحقيق محمد أبو الفضل إبراهيم، دار المعارف   اضغط هنا لمعرفة أرقام الأبيات في في كل صفحة، وهذه الخدمة تفيد الباحثين؛ لتحديد البيت في المصدر بدقة.
 
أتاركة تدللها قطام = وضنا بالتحية والكلام
فإن كان الدلال فلا تلجي = وإن كان الوداع فبالسلام
فلو كانت غداة البين منت = وقد رفعوا الخدور على الخيام
صفحت بنظرة فرأيت منها = تحيت الخدر واضعة القرام
ترائب يستضيء الحلي فيها = كجمر النار بذر بالظلام
كأن الشذر والياقوت منها = على جيداء فاترة البغام
خلت بغزالها ودنا عليها = أراك الجزع أسفل من سنام
تسف بريره وترود فيه = إلى دبر النهار من البشام
كأن مشعشعا من خمر بصرى = نمته البخت مشدود الختام
نمين قلاله من بيت رأس = إلى لقمان في سوق مقام
إذا فضت خواتمه علاه = يبيس القمحان من المدام
على أنيابها بغريض مزن = تقبله الجباة من الغمام
فأضحت في مداهن باردات = بمنطلق الجنوب على الجهام
تلذ لطعمه وتخال فيه = إذا نبهتها بعد المنام
فدعها عنك إذ شطت نواها = ولجت من بعادك في غرام
ولكن ما أتاك عن ابن هند = من الحزم المبين والتمام
فداء ما تقل النعل مني = إلى أعلى الذؤابة للهمام
ومغزاه قبائل غائظات = على الذهيوط في لجب لهام
يقدن مع امرىء يدع الهوينى = ويعمد للمهمات العظام
أعين على العدو بكل طرف = وسلهبة تجلل في السمام
وأسمر مارن يلتاح فيه = سنان مثل نبراس النهامي
وأنبأه المنبئ أن حيا = حلولا من حزام أو جذام
وأن القوم نصرهم جميع = فئام مجلبون إلى فئام
فأوردهن بطن الأتم شعثا = يصن المشي كالحدإ التؤام
على إثر الأدلة والبغايا = وخفق الناجيات من الشآم
فباتوا ساكنين وبات يسري = يقربهم له ليل التمام
فصبحهم بها صهباء صرفا = كأن رؤوسهم بيض النعام
فذاق الموت من بركت عليه = وبالناجين أظفار دوام
وهن كأنهن نعاج رمل = يسوين الذيول على الخدام
يوصين الرواة إذا ألموا = بشعث مكرهين على الفطام
و أضحى ساطعا بجبال حسمى = دقاق الترب محتزم القتام
فهم الطالبون ليطلبوه = وما راموا بذلك من مرام
إلى صعب المقادة ذي شريس = نماه في فروع المجد نام
أبوه قبله وأبو أبيه = بنوا مجد الحياة على إمام
فدوخت العراق فكل قصر = يجلل خندق منه وحام
وما تنفك محلولا عراها = على متناذر الأكلاء طام

القصيدة لسابقة القصيدة التالية


طباعة أرسل إلى صديق تبليغ عن خطأ نسخ القصيدة

تقنية تنسيق الشعر بواسطة علوي باعقيل 2001 - 2002
abaaqeel@hotmail.com
برمجيات علوي المجانية

الشنكبوتية

برنامج الشعر، الإصدار 2 ، برمجة عبد الرحمن السعيد، جميع الحقوق محفوظة


 

باستخدام برنامج PHP-Nuke

نقله إلى العربية وطوره : عبد الرحمن بن ناصر السعيد
يمكنك جلب آخر المقالات من موقعنا باستخدام ملف backend.php أو ملف ultramode.txt


Web site engine\'s code is Copyright © 2002 by PHP-Nuke. All Rights Reserved. PHP-Nuke is Free Software released under the GNU/GPL license.
مدة تحميل الصفحة: 0.026 ثانية