قصة مثل

الرئيسة مركز التحميل من أنا؟ محرر HTML اتصل بنا
( أوابد ) مدونة عبد الرحمن بن ناصر السعيد

قصيدة دعاكَ الهوَى واستَجهَلَتكَ المنازِلُ * وكيفَ تَصَابِي المرءِ والشَّيبُ شامِلُ
الشنكبوتية >>  الرئيسة  >> عرض قصائد الشاعر :: النابغة الذبياني

قصيدة  : دعاكَ الهوَى واستَجهَلَتكَ المنازِلُ * وكيفَ تَصَابِي المرءِ والشَّيبُ شامِلُ


القصيدة لسابقة القصيدة التالية

  بيانات القصيدة

اسم الشاعر النابغة الذبياني
العصر جاهلي
عدد الأبيات 30
البحر طويل
الروي لام
الغرض رثاء
مصدر القصيدة الديوان (115-122) بتحقيق محمد أبو الفضل إبراهيم، دار المعارف   اضغط هنا لمعرفة أرقام الأبيات في في كل صفحة، وهذه الخدمة تفيد الباحثين؛ لتحديد البيت في المصدر بدقة.
 
دعاك الهوى واستجهلتك المنازل = وكيف تصابي المرء والشيب شامل
وقفت بربع الدار قد غير البلى = معارفها والساريات الهواطل
أسائل عن سعدى وقد مر بعدنا = على عرصات الدار سبع كوامل
فسليت ما عندي بروحة عرمس = تخب برحلي تارة وتناقل
موثقة الأنساء مضبورة القرا = نعوب إذا كل العتاق المراسل
كأني شددت الرحل حين تشذرت = على قارح مما تضمن عاقل
أقب كعقد الأندري مسحج = حزابية قد كدمته المساحل
أضر بجرداء النسالة سمحج = يقلبها إذ أعوزته الحلائل
إذا جاهدته الشد جد وإن ونت = تساقط لا وان ولا متخاذل
و إن هبطا سهلا أثارا عجابة = وإن علوا حزنا تشظت جنادل
ورب بني البرشاء: ذهل وقيسها = وشيبان حيث استبهلتها المناهل
لقد عالني ما سرها وتقطعت = لروعاتها مني القوى والوسائل
فلا يهنئ الأعداء مصرع ملكهم = و ما عشقت منه تميم ووائل
وكانت لهم ربعية يحذرونها = إذا خضخضت ماء السماء القبائل
يسير بها النعمان تغلي قدوره = تجيش بأسباب المنايا المراجل
يحث الحداة جالزا بردائه = يقي حاجبيه ما تثير القنابل
يقول رجال ينكرون خليقتي: = لعل زيادا لا أبا لك غافل
أبى غفلتي أني إذا ما ذكرته = تحرك داء في فؤادي داخل
وإن تلادي إن ذكرت وشكتي = ومهري وما ضمت لدي الأنامل
حباؤك والعيس العتاق كأنها = هجان المها تحدي عليها الرحائل
فإن تك قد ودعت غير مذمم = أواهي ملك ثبتتها الأوائل
فلا تبعدن إن المنية موعد = وكل امرئ يوما به الحال زائل
فما كان بين الخير لو جاء سالما = أبو حجر إلا ليال قلائل
فإن تحي لا أملل حياتي وإن تمت = فما في حياتي بعد موتك طائل
فآب مصلوه بعين جلية = وغودر بالجولان حزم ونائل
سقى الغيث قبرا بين بصرى وجاسم = بغيث من الوسمي قطر ووابل
و لا زال ريحان ومسك وعنبر = على منتهاه ديمة ثم هاطل
وينبت حوذانا وعوفا منورا = سأتبعه من خير ما قال قائل
بكى حارث الجولان من فقد ربه = وحوران منه موحش متضائل
قعودا له غسان يرجون أوبه = وترك ورهط الأعجمين وكابل

القصيدة لسابقة القصيدة التالية


طباعة أرسل إلى صديق تبليغ عن خطأ نسخ القصيدة

تقنية تنسيق الشعر بواسطة علوي باعقيل 2001 - 2002
abaaqeel@hotmail.com
برمجيات علوي المجانية

الشنكبوتية

برنامج الشعر، الإصدار 2 ، برمجة عبد الرحمن السعيد، جميع الحقوق محفوظة


 

باستخدام برنامج PHP-Nuke

نقله إلى العربية وطوره : عبد الرحمن بن ناصر السعيد
يمكنك جلب آخر المقالات من موقعنا باستخدام ملف backend.php أو ملف ultramode.txt


Web site engine\'s code is Copyright © 2002 by PHP-Nuke. All Rights Reserved. PHP-Nuke is Free Software released under the GNU/GPL license.
مدة تحميل الصفحة: 0.181 ثانية