قصة مثل

الرئيسة مركز التحميل من أنا؟ محرر HTML اتصل بنا
( أوابد ) مدونة عبد الرحمن بن ناصر السعيد

قصيدة اسمَع هُديتَ أَبا يَحيى مَقالَ أَخٍ * يُصفي لَكَ الوُدَّ في سِرٍّ وَإِجهارِ
الشنكبوتية >>  الرئيسة  >> عرض قصائد الشاعر :: البحتري

قصيدة  : اسمَع هُديتَ أَبا يَحيى مَقالَ أَخٍ * يُصفي لَكَ الوُدَّ في سِرٍّ وَإِجهارِ


القصيدة لسابقة القصيدة التالية

  بيانات القصيدة

اسم الشاعر البحتري
العصر عباسي
عدد الأبيات 34
البحر بسيط
الروي راء
الغرض هجاء
مصدر القصيدة ديوان البحتري (2/1106-1108)، تحقيق حسن كامل الصيرفي، دار المعارف، مصر   اضغط هنا لمعرفة أرقام الأبيات في في كل صفحة، وهذه الخدمة تفيد الباحثين؛ لتحديد البيت في المصدر بدقة.
المناسبة وقال يهجو ابن بنت أبي منصور الكاتب
 
اسمع هديت أبا يحيى مقال أخ = يصفي لك الود في سر وإجهار
ماذا عليه بلا جرم ولا ترة = أتته كف الذي يدعى بمنقار
أعني ابن من فقأت في الرحم مقلتها = فياشل لأناس غير أحرار
زنت زمانا فلما عنست هرما = قادت على كل قواد وخمار
رمت بابن نذل الوالدين له = أم مقنعة بالذل والعار
ما ألف فيشلة في جوف كعثبها = توسعا منه إلا الطير في الغار
عوراء تألف أهل البغي من شبق = ولا تحوب سخط الخالق الباري
لرهزة من غوي في مضارطها = أشهى إلى قلبها من ألف دينار
بدبرها أبنة شنعاء مقلقة = أحر في لذعها من جمرة النار
يا من رأت عينه عوراء معورة = تناك في دبرها من غير إنكار
جاءت بنغل وقاح بارد وضر = ذي مولد نجس من غير تطهار
صلب الحماليق لا يلوي بناظره = على الحياء ولو شكت بمسمار
وكيف يأنف نذل ساقط وقح = لا يستقيد لإعذار وإنذار
وليس يصلح إن كشفت همته = إلا لفاحشة أو حمل مزمار
في كل يوم ترى من فوقه رجلا = يسوط منه حتارا غير خوار
جلدا على كل أير لو ضربت به = قفاه كب له من غير تعثار
ذو مبعر كل يوم يستقيد إلى = نيك وينشر فيه ألف طومار
مازحته غير ذي علم بخسته = في نظم ممدحة من حر أشعار
فأظهر التيه من جهل وقابلني = بسيئ لم يكن من حق مقدار
ولو أحاط عبيد الله معرفة = بعظم شأني اتقى نابي وأظفاري
يا ابن التي ضرطت من تحت نائكها = ضرط الحمار ضغا من كي بيطار
إحدى النوادر من قرد تعرضه = من غير مقدرة للقسور الضاري
إن المحنك إسماعيل خبرني = نعم وناصحني في صدق أخباري
بأن في استك شعرا منكرا خشنا = مقطعا للخصى من غير أشفار
تدمي الأيور إذا ما جوفها اقتحمت = خشونة منك زادت كل مقدار
سقيت غيثا أبا يحيى ولا سقيت = ديار شانيك صوب الواكف الجاري
لقد أتاني قريض منك أعجبني = حسنا يطول فيه الدهر أفكاري
وفيه عتب نفى نومي ووكلني = من الهموم برعي الكوكب الساري
من لي بمثلك في ظرف وفي أدب = وحفظ ود أخ حر وإيثار
حللت مني محل الروح من جسدي = فصرت لي أنسا من دون سمار
إن الغثا ابن أبي منصور بادلني = بغيا وأنت عليه بعض أنصاري
لأنظمن القوافي في مثالبه = كنظم عقد كسول المشي معطار
حتى أغادره لحما على وضم = أنحى على حلقه ساطور جزار
أو يستعيد إلى العتبى فأتركه = لأنه وتح من نسل أنزار

القصيدة لسابقة القصيدة التالية


طباعة أرسل إلى صديق تبليغ عن خطأ نسخ القصيدة

تقنية تنسيق الشعر بواسطة علوي باعقيل 2001 - 2002
abaaqeel@hotmail.com
برمجيات علوي المجانية

الشنكبوتية

برنامج الشعر، الإصدار 2 ، برمجة عبد الرحمن السعيد، جميع الحقوق محفوظة


 

باستخدام برنامج PHP-Nuke

نقله إلى العربية وطوره : عبد الرحمن بن ناصر السعيد
يمكنك جلب آخر المقالات من موقعنا باستخدام ملف backend.php أو ملف ultramode.txt


Web site engine\'s code is Copyright © 2002 by PHP-Nuke. All Rights Reserved. PHP-Nuke is Free Software released under the GNU/GPL license.
مدة تحميل الصفحة: 0.026 ثانية