قصة مثل

الرئيسة مركز التحميل من أنا؟ محرر HTML اتصل بنا
( أوابد ) مدونة عبد الرحمن بن ناصر السعيد

قصيدة أَثْوَى وقَصَّرَ ليلةً لِيُزَوَّدَا * ومَضَى وأَخْلَفَ مِن قُتْيَلَةَ مَوْعِدَا
الشنكبوتية >>  الرئيسة  >> عرض قصائد الشاعر :: الأعشى

قصيدة  : أَثْوَى وقَصَّرَ ليلةً لِيُزَوَّدَا * ومَضَى وأَخْلَفَ مِن قُتْيَلَةَ مَوْعِدَا


القصيدة لسابقة القصيدة التالية

  بيانات القصيدة

اسم الشاعر الأعشى
العصر جاهلي
عدد الأبيات 41
البحر كامل
الروي دال
الغرض حماسة
مصدر القصيدة الديوان (277 - 283) بتحقيق محمد محمد حسين مؤسسة الرسالة  
 
أثوى وقصر ليلة ليزودا = ومضى وأخلف من قتيلة موعدا
ومضى لحاجته وأصبح حبلها = خلفا وكان يظن أن لن ينكدا
وأرى الغواني حين شبت هجرنني = أن لا أكون لهن مثلي أمردا
إن الغواني لا يواصلن امرأ = فقد الشباب وقد يصلن الأمردا
بل ليت شعري هل أعودن ناشئا = مثلي زمين أحل برقة أنقدا
إذ لمتي سوداء أتبع ظلها = ددنا قعود غواية أجري ددا
يلوينني ديني النهار وأجتزي = ديني إذا وقذ النثعاس الرقدا
هل تذكرين العهد يا ابنة مالك = أيام نرتبع الستار فثهمدا
أيام أمنحك المودة كلها = مني وأرعى بالمغيب المأحدا
قالت قتيلة ما لجسمك سايئا = وأرى ثيابك باليات همدا
أذللت نفسك بعد تكرمة لها = أو كنت ذا عوز ومنتظرا غدا
أم غاب ربك فاعترتك خصاصة = فلعل ربك أن يعود مؤيدا
ربي كريم لا يكدر نعمة = وإذا يناشد بالمهارق أنشدا
وشملة حرف كأن قتودها = جللته جون السراة خفيددا
وكأنها ذو جدة غب السرى = أو قارح يتلو نحائص جددا
أو صلعة بالقارتين تروحت = ربداء تتبع الظليم الأربدا
يتجاريان ويحسبان إضاعة = مكث العشاء وإن يغيما يفقدا
طورا تكون أمامه فتفوته = ويفوتها طورا إذاما خودا
وعذافر سدس تخال محاله = برجا تشيده النبيط القرمدا
وإذا يلوث لغامه بسديسه = ثنى فهب هبابه وتزيدا
وكأنه هقل يباري هقلة = رمداء في خيط نقانق أرمدا
أمسى بذي العجلان يقرو روضة = خضراء أنضر نبتها فترأدا
أذهبته بمهامه مجهولة = لا يهتدي برت بها أن يقصدا
من مبلغ كسرى إذاما جاءه = عني مآلك مخمشات شردا
آليت لا نعطيه من أبنائنا = رهنا فيفسدهم كمن قد أفسدا
حتى يفيدك من بنيه رهينة = نعش ويرهنك السماك الفرقدا
إلا كخارجة المكلف نفسه = وابني قبيصة أن أغيب ويشهدا
أن يأتياك برهنهم فهما إذن = جهدا وحق لخائف أن يجهدا
كلا? يمين الله حتى تنزلوا = من رأس شاهقة إلينا الأسودا
لنقاتلنكم على ما خيلت = ولنجعلن لمن بغى وتمردا
ما بين عانة والفرات كأنما = حش الغواة بها حريقا موقدا
خربت بيوت نبيطة فكأنما = لم تلق بعدك عامرا متعهدا
لسنا كمن جعلت إياد دارها = تكريت تمنع حبها أن يحصدا
قوما يعالج قملا أبناؤهم = وسلاسلا أجدا وبابا مؤصدا
جعل الإله طعامنا في مالنا = رزقا تضمنه لنا لن ينفدا
مثل الهضاب جزارة لسيوفنا = فإذا تراع فإنها لن تطردا
ضمنت لنا أعجازهن قدورنا = وضروعهن لنا الصريح الأجردا
فاقعد عليك التاج معتصبا به = لا تطلبن سوامنا فتعبدا
فلعمر جدك لو رأيت مقامنا = لرأيت منا منظرا ومؤيدا
في عارض من وائل إن تلقه = يوم الهياج يكن مسيرك أنكدا
وترى الجياد الجرد حول بيوتنا = موقوفة وترى الوشيج مسندا

القصيدة لسابقة القصيدة التالية


طباعة أرسل إلى صديق تبليغ عن خطأ نسخ القصيدة

تقنية تنسيق الشعر بواسطة علوي باعقيل 2001 - 2002
abaaqeel@hotmail.com
برمجيات علوي المجانية

الشنكبوتية

برنامج الشعر، الإصدار 2 ، برمجة عبد الرحمن السعيد، جميع الحقوق محفوظة


 

باستخدام برنامج PHP-Nuke

نقله إلى العربية وطوره : عبد الرحمن بن ناصر السعيد
يمكنك جلب آخر المقالات من موقعنا باستخدام ملف backend.php أو ملف ultramode.txt


Web site engine\'s code is Copyright © 2002 by PHP-Nuke. All Rights Reserved. PHP-Nuke is Free Software released under the GNU/GPL license.
مدة تحميل الصفحة: 0.027 ثانية