قصة مثل

الرئيسة مركز التحميل من أنا؟ محرر HTML اتصل بنا
( أوابد ) مدونة عبد الرحمن بن ناصر السعيد

قصيدة أَتَرْحَلُ مِنْ ليلى ولَمَّا تَزَوَّدِ * وكنتَ كَمنْ قَضَّى اللُّبَانَةَ مِنْ دَدِ
الشنكبوتية >>  الرئيسة  >> عرض قصائد الشاعر :: الأعشى

قصيدة  : أَتَرْحَلُ مِنْ ليلى ولَمَّا تَزَوَّدِ * وكنتَ كَمنْ قَضَّى اللُّبَانَةَ مِنْ دَدِ


القصيدة لسابقة القصيدة التالية

  بيانات القصيدة

اسم الشاعر الأعشى
العصر جاهلي
عدد الأبيات 36
البحر طويل
الروي دال
الغرض مدح
مصدر القصيدة الديوان (239- ) بتحقيق محمد محمد حسين مؤسسة الرسالة  
 
أترحل من ليلى ولما تزود = وكنت كمن قضى اللبانة من دد
أرى سفها بالمرء تعليق لبه = بغانية خود متى تدن تبعد
أتنسين أياما لنا بدحيضة = وأيامنا بين البدي فثهمد
وبيداء تيه يلعب الآل فوقها = إذا ما جرى كالرازقي المعضد
قطعت بصهباء السراة شملة = مروح السرى والغب من كل مسأد
بناها السوادي الرضيع مع الخلى = وسقيي وإطعامي الشعير بمحفد
لدى ابن يزيد أو لدى ابن معرف = يفت لها طورا وطورا بمقلد
فأضحت كبنيان التهامي شاده = بطين وجبار وكلس وقرمد
فلما غدا يوم الرقاد وعنده = عتاد لذي هم لمن كان يغتدي
شددت عليها كورها فتشددت = تجور على ظهر الطريق وتهتدي
ثلاثا وشهرا ثم صارت رذية = طليح سفار كالسلاح المفرد
إليك أبيت اللعن كان كلالها = إلى الماجد الفرع الجواد المحمد
إلى ملك لا يقطع الليل همه = خروج تروك للفراش الممهد
طويل نجاد السيف يبعث همه = نيام القطا بالليل في كل مهجد
فما وجدتك الحرب إذ فر نابها = على الأمر نعاسا على كل مرقد
ولكن يشب الحرب أدنى صلاتها = إذا حركوه حشها غير مبرد
لعمر الذي حجت قريش قطينه = لقد كدتهم كيد امرئ غير مسند
أولى وأولى كل فلست بظالم = وطئتهم وطء البعير المقيد
بملمومة لا ينفض الطرف عرضها = وخيل وأرماح وجند مؤيد
كأن نعام الدو باض عليهم = إذا ريع شتى للصريخ المندد
فما مخدر ورد كأن جبينه = يطلى بورس أو يطان بمجسد
كسته بعوض القريتين قطيفة = متى ما تنل من جلده يتزند
كأن ثياب القوم حول عرينه = تبابين أنباط لدى جنب محصد
رأى ضوء نار بعدما طاف طوفه = يضيء سناها بين أثل وغرقد
فيا فرحا بالنار إذ يهتدي بها = إليهم وأضرام السعير الموقد
فلما رأوه دون دنيا ركابهم = وطاروا سراعا بالسلاح المعتد
أتيح لهم حب الحياة فأدبروا = ومرجاة نفس المرء ما في غد غد
فلم يسبقوه أن يلاقي رهينة = قليل المساك عنده غير مفتدي
فأسمع أولى الدعوتين صحابه = وكان التي لا يسمعون لها قد
بأصدق بأسا منك يوما ونجدة = إذا خامت الأبطال في كل مشهد
وما فلج يسقي جداول صعنبى = له شرع سهل على كل مورد
ويروي النبيط الزرق من حجراته = ديارا تروى بالأتي المعمد
بأجود منه نائلا إن بعضهم = كفى ماله باسم العطاء الموعد
ترى الأدم كالجبار والجرد كالقنا= موهبة من طارف ومتلد
فلا تحسبني كافرا لك نعمة = علي شهيد شاهد الله فاشهد
ولكن من لا يبصر الأرض طرفه = متى ما يشعه الصحب لا يتوحد

القصيدة لسابقة القصيدة التالية


طباعة أرسل إلى صديق تبليغ عن خطأ نسخ القصيدة

تقنية تنسيق الشعر بواسطة علوي باعقيل 2001 - 2002
abaaqeel@hotmail.com
برمجيات علوي المجانية

الشنكبوتية

برنامج الشعر، الإصدار 2 ، برمجة عبد الرحمن السعيد، جميع الحقوق محفوظة


 

باستخدام برنامج PHP-Nuke

نقله إلى العربية وطوره : عبد الرحمن بن ناصر السعيد
يمكنك جلب آخر المقالات من موقعنا باستخدام ملف backend.php أو ملف ultramode.txt


Web site engine\'s code is Copyright © 2002 by PHP-Nuke. All Rights Reserved. PHP-Nuke is Free Software released under the GNU/GPL license.
مدة تحميل الصفحة: 0.026 ثانية