قصة مثل

الرئيسة مركز التحميل من أنا؟ محرر HTML اتصل بنا
( أوابد ) مدونة عبد الرحمن بن ناصر السعيد

قصيدة ألا قلْ لِتَيَّاكَ ما بَالُها * ألِلْبَيْنِ تُحْدَجُ أحْمَالُهَا
الشنكبوتية >>  الرئيسة  >> عرض قصائد الشاعر :: الأعشى

قصيدة  : ألا قلْ لِتَيَّاكَ ما بَالُها * ألِلْبَيْنِ تُحْدَجُ أحْمَالُهَا


القصيدة لسابقة القصيدة التالية

  بيانات القصيدة

اسم الشاعر الأعشى
العصر جاهلي
عدد الأبيات 47
البحر متقارب
الروي لام
الغرض مدح
مصدر القصيدة الديوان (212- 219 ) بتحقيق محمد محمد حسين مؤسسة الرسالة  
 
ألا قل لتياك ما بالها = أللبين تحدج أحمالها
أم للدلال فإن الفتا = ة حق على الشيخ إدلالها
فإن يك هذا الصبا قد مضى = وتطلاب تيا وتسآلها
فأنى تحول ذا لمة = وأنى لنفسك أمثالها
عسيب القيام كثيب القعو = د وهنانة ناعم بالها
إذا أدبرت خلتها دعصة = وتقبل كالظبي تمثالها
وفي كل منزلة بتها = يؤرق عينيك أهوالها
هي الهم لو ساعفت دارها = ولكن نأى عنك تحلالها
وصهباء صرف كلون الفصوص = سريع إلى الشرب إكسالها
تريك القذى وهي من دونه = إذا ما تصفق جريالها
شربت إذا الراح بعد الأصيـ = ـل طابت ورفع أطلالها
وأبيض كالنجم آخيته = وبيداء مطرد آلها
قطعت إذا خب ريعانها = ونطق بالهول أغفالها
بناجية من سراة الهجا = ن تأتي الفجاج وتغتالها
تراها كأحقب ذي جدتيـ = ـن يجمع عونا ويجتالها
نحائص شتى على عينه = حلائل لم يؤذه مالها
عنيف وإن كان ذا شرة = بجمع الضرائر شلالها
إذا حال من دونها غبية = من الترب فانجال سربالها
فلم يرض بالقرب حتى يكون = وسادا للحييه أكفالها
أقام الضغائن من درئها = كفتل الأعنة فتالها
فذلك شبهته ناقتي = وما إن لغيرك إعمالها
وكم دون بيتك من مهمه = وأرض إذا قيس أميالها
يحاذر منها على سفرها = مهامه تيه وأغوالها
فمنك تؤوب إذا أدبرت = ونحوك يعطف إقبالها
إياس وأنت امرؤ لا يرى = لنفسك في القوم معدالها
أبر يمينا إذا أقسموا = وأفضل إن عد أفضالها
وجارك لا يتمنى عليـ = ـه إلا التي هو يقتالها
كأن الشموس بها بيته = يطيف حواليه أوعالها
وكاملة الرجل والدارعين = سريع إلى القوم إيغالها
سموت إليها برجراجة = فغودر في النقع أبطالها
ومعقودة العزم من قومه = قليل من الناس يحتالها
تممت عليها فأتممتها = وتم بأمرك إكمالها
وإن إياسا متى تدعه = إذا ليلة طال بلبالها
أخ للحفيظة حمالها = حشود عليها وفعالها
وفي الحرب منه بلاء إذا = عوان توقد أجذالها
وصبر على الدهر في رزئه = وإعطاء كف وإجزالها
وتقواده الخيل حتى يطو = ل كر الرواة وإيغالها
إذا أدلجوا ليلة والركا = ب خوص تخضخض أشوالها
وتسمع فيها هبي واقدمي = ومرسون خيل وأعطالها
ونهنه منه له الوازعو = ن حتى إذا حان إرسالها
أجيلت كمر ذنوب القرى= فألوى بمن حان إشعالها
فآب له أصلا جامل = وأسلاب قتلى وأنفالها
إلى بيت من يعتريه الندى = إذا النفس أعجبها مالها
وليس كمن دون ماعونه = خواتم بخل وأقفالها
فعاش بذلك ما ضره = صباة الحلوم وأقوالها
ينول العشيرة ما عنده = ويغفر ما قال جهالها
وبيتك من سنبس في الذرى = إلى العز والمجد أحبالها

القصيدة لسابقة القصيدة التالية


طباعة أرسل إلى صديق تبليغ عن خطأ نسخ القصيدة

تقنية تنسيق الشعر بواسطة علوي باعقيل 2001 - 2002
abaaqeel@hotmail.com
برمجيات علوي المجانية

الشنكبوتية

برنامج الشعر، الإصدار 2 ، برمجة عبد الرحمن السعيد، جميع الحقوق محفوظة


 

باستخدام برنامج PHP-Nuke

نقله إلى العربية وطوره : عبد الرحمن بن ناصر السعيد
يمكنك جلب آخر المقالات من موقعنا باستخدام ملف backend.php أو ملف ultramode.txt


Web site engine\'s code is Copyright © 2002 by PHP-Nuke. All Rights Reserved. PHP-Nuke is Free Software released under the GNU/GPL license.
مدة تحميل الصفحة: 0.027 ثانية