قصة مثل

الرئيسة مركز التحميل من أنا؟ محرر HTML اتصل بنا
( أوابد ) مدونة عبد الرحمن بن ناصر السعيد

قصيدة أَجُبَيْرُ هلْ لأسيرِكمْ مِنْ فَادِي * أمْ هَلْ لطَالِبِ شِقَّةٍ مِنْ زَادِ
الشنكبوتية >>  الرئيسة  >> عرض قصائد الشاعر :: الأعشى

قصيدة  : أَجُبَيْرُ هلْ لأسيرِكمْ مِنْ فَادِي * أمْ هَلْ لطَالِبِ شِقَّةٍ مِنْ زَادِ


القصيدة لسابقة القصيدة التالية

  بيانات القصيدة

اسم الشاعر الأعشى
العصر جاهلي
عدد الأبيات 43
البحر كامل
الروي دال
الغرض فخر
مصدر القصيدة الديوان (179-183) بتحقيق محمد محمد حسين مؤسسة الرسالة  
 
أجبير هل لأسيركم من فادي = أم هل لطالب شقة من زاد
أم هل تنهنه عبرة عن جاركم = جاد الشؤون بها تبل نجادي
من نظرة نظرت ضحى فرأيتها = ولمن يحين على المنية هادي
بين الرواق وجانب من سيرها = منها وبين أرائك الأنضاد
تجلو بقادمتي حمامة أيكة = بردا أسف لثاته بسواد
عذبا إذ سئل الخلاس كأنما = شربت عليه بعد كل رقاد
صهباء صافية إذا ما استودفت = شجت غواربها بماء غوادي
بموشم رخص البنان كأنما = خضبت أنامله بعرق فصاد
إن كنت لا تشفين غلة عاشق = صب يحبك يا جبيرة صادي
فانهي خيالك أن يزور فإنه = في كل منزلة يعود وسادي
تمسي فيصرف بابها من دونها = غلقا صريف محالة الأمساد
أحدث لها تحدث لوصلك إنها = كند لوصل الزائر المعتاد
وأخو النساء متى يشأ يصرمنه = ويكن أعداء بعيد وداد
ولقد أنال الوصل في متمنع = صعب بناه الأولون مصاد
أنى تذكر ودها وصفاءها = سفها وأنت بصوة الأثماد
فشباك باعجة فجنبي جائر = وتحل شاطنة بدار إياد
منعت قياس الماسخية رأسه = بسهام يترب أو سهام بلاد
وترى الحمام معانقا شرفاته = يهدلن بين أجنة وحصاد
ولقد أرجل جمتي بعشية = للشرب قبل سنابك المرتاد
والبيض قد عنست وطال جراؤها = ونشأن في قن وفي أذواد
ولقد أخالسهن ما يمنعنني = عصرا بملن علي بالأجياد
ولقد غدوت لعازب مستحلس الـ = ـقربان مقتادا عنان جواد
فالدهر غير ذاك يا ابنة مالك = والدهر يعقب صالحا بفساد
إني امرؤ من عصبة قيسية = شم الأنوف غرانق أحشاد
الواطئين على صدور نعالهم = يمشون في الدفني والأبراد
والشاربين إذا الذوارع غوليت = صفو الفضال بطارف وتلاد
والضامنين بقومهم يوم الوغى = للحمد يوم تنازل وطراد
كم فيهم من فارس يوم الوغى = ثقف اليدين يهل بالإقصاد
وإذا اللقاح تروحت بأصيلة = رتك النعام عشية الصراد
جريا يلوذ رباعها من ضرها = بالخيم بين طوارف وهوادي
حجروا على أضيافهم وشووا لهم = من شط منقية ومن أكباد
وإذا القيان حسبتها حبشية = غبرا وقل حلائب الأرفاد
وإذا الربيع كسا أديم بلادهم = زهرا على السهلات والأجماد
أخذوا مجالسهم على أحلامهم = صمت العشي مجانبي الإفناد
ويقول من يبقيهم بنصيحة = هل غير فعل قبيلة من عاد
وإذا العشيرة أعرضت سلافها = جنفين من ثغر بغير سداد
فلقد نحل به ونرعى رعيه = ولقد نليه بقوة وعتاد
نبقي الغباب بجانبيه وجاملا = عكرا مراتعه بغير جهاد
لم يزوه طرد فيذعر درؤه = فيلج في وهل وفي تشراد
وإذا يثوب صارخ متلهف = وعلا غبار ساطع بعماد
ركبت إليك نزائع ملبونة = قب البطون يجلن في الألباد
من كل سابحة وأجرد سابح = تردي بأسد خفية وصعاد
إذ لا يرى قيس يكون كقيسنا = حسبا ولا كبنيه في الأولاد

القصيدة لسابقة القصيدة التالية


طباعة أرسل إلى صديق تبليغ عن خطأ نسخ القصيدة

تقنية تنسيق الشعر بواسطة علوي باعقيل 2001 - 2002
abaaqeel@hotmail.com
برمجيات علوي المجانية

الشنكبوتية

برنامج الشعر، الإصدار 2 ، برمجة عبد الرحمن السعيد، جميع الحقوق محفوظة


 

باستخدام برنامج PHP-Nuke

نقله إلى العربية وطوره : عبد الرحمن بن ناصر السعيد
يمكنك جلب آخر المقالات من موقعنا باستخدام ملف backend.php أو ملف ultramode.txt


Web site engine\'s code is Copyright © 2002 by PHP-Nuke. All Rights Reserved. PHP-Nuke is Free Software released under the GNU/GPL license.
مدة تحميل الصفحة: 0.028 ثانية