قصة مثل

الرئيسة مركز التحميل من أنا؟ محرر HTML اتصل بنا
( أوابد ) مدونة عبد الرحمن بن ناصر السعيد

قصيدة أَجَدَّ بِتَيَّا هَجْرُها وَشَتَاتُها * وَحَبَّ بِهَا لَوْ تُسْتَطَاعُ طِيَاتُهَا
الشنكبوتية >>  الرئيسة  >> عرض قصائد الشاعر :: الأعشى

قصيدة  : أَجَدَّ بِتَيَّا هَجْرُها وَشَتَاتُها * وَحَبَّ بِهَا لَوْ تُسْتَطَاعُ طِيَاتُهَا


القصيدة لسابقة القصيدة التالية

  بيانات القصيدة

اسم الشاعر الأعشى
العصر جاهلي
عدد الأبيات 37
البحر طويل
الروي تاء
الغرض هجاء
مصدر القصيدة الديوان (132-137) بتحقيق محمد محمد حسين مؤسسة الرسالة  
 
أجد بتيا هجرها وشتاتها = وحب بها لو تستطاع طياتها
وما خلت رأي السوء علق قلبه = بوهنانة قد أوهنتها سناتها
رأت عجزا في الحي أسنان أمها = لداتي وشبان الرجال لداتها
فشايعها ما أبصرت تحت درعها = على صومنا واستعجلتها أناتها
ومثلك خود بادن قد طلبتها = وساعيت معصيا لدينا وشاتها
متى تسق من أنيابها بعد هجعة = من الليل شربا حين مالت طلاتها
تخله فلسطيا إذا ذقت طعمه = على ربذات الني حمش لثاتها
وخصم تمنى فاجتنيب به المنى = وعوجاء حرف لين عذباتها
تعاللتها بالسوط بعد كلالها = على صحصح تدمى به بخصاتها
وكأس كماء الني باكرت حدها = بغرتها إذا غاب عني بغاتها
كميت عليها حمرة فوق كمتة = يكاد يفري المسك منها حماتها
وردت عليها الريف حتى شربتها = بماء الفرات حولنا قصباتها
لعمرك إن الراح إن كنت سائلا = لمختلف غديها وعشاتها
لنا من ضحاها خبث نفس وكأبة = وذكرى هموم ما تغب أذاتها
وعند العشي طيب نفس ولذة = ومال كثير غدوة نشواتها
على كل أحوال الفتى قد شربتها = غنيا وصعلوكا وما إن أقاتها
أتانا بها الساقي فأسند زقه = إلى نطفة زلت بها رصفاتها
وقوفا فلما حان منا إناخة = شربنا قعودا خلفنا ركباتها
وفينا إلى قوم عليهم مهابة = إذا ما معد أحلبت حلباتها
أبا مسمع إني امرؤ من قبيلة = بنى لي مجدا موتها وحياتها
فلسنا لباغي المهملات بقرفة = إذا ما طها بالليل منتشراتها
فلا تلمس الأفعى يداك تريدها = ودعها إذا ما غيبتها سفاتها
أبا مسمع أقصر فإن قصيدة = متى تأتكم تلحق بها أخواتها
أعيرتني فخري وكل قبيلة = محدثة ما أورثتها سعاتها
ومنا الذي أسرى إليه قريبه = حريبا ومن ذا أخطأت نكباتها
فقال له: أهلا وسهلا ومرحبا = أرى رحما قد وافقتها صلاتها
أثار له من جانب البرك غدوة = هنيدة يحدوها إليه رعاتها
ومنا ابن عمرو يوم أسفل شاحب = يزيد وألهت خيله عذراتها
سما لابن هر في الغبار بطعنة = يفور على حيزومه نعراتها
ومنا امرؤ يوم الهمامين ماجد = بجو نطاع يوم تجني جناتها
فقال له: ماذا تريد وسخطه = على مئة قد كملتها وفاتها
ومنا الذي أعطاه في الجمع ربه = على فاقة وللملوك هباتها
سبايا بني شيبان يوم أوارة = على النار إذ تجلى له فتياتها
كفى قومه شيبان أن عظيمة = متى تأته تؤخذ لها أهباتها
إذا روح الراعي اللقاح معزبا = وأمست على آفاقها غبراتها
أهنا لها أموالنا عند حقها = وعزت بها أعراضنا لا نفاتها
ودار حفاظ قد حللنا مخوفة = سراة قليل رعيها ونباتها

القصيدة لسابقة القصيدة التالية


طباعة أرسل إلى صديق تبليغ عن خطأ نسخ القصيدة

تقنية تنسيق الشعر بواسطة علوي باعقيل 2001 - 2002
abaaqeel@hotmail.com
برمجيات علوي المجانية

الشنكبوتية

برنامج الشعر، الإصدار 2 ، برمجة عبد الرحمن السعيد، جميع الحقوق محفوظة


 

باستخدام برنامج PHP-Nuke

نقله إلى العربية وطوره : عبد الرحمن بن ناصر السعيد
يمكنك جلب آخر المقالات من موقعنا باستخدام ملف backend.php أو ملف ultramode.txt


Web site engine\'s code is Copyright © 2002 by PHP-Nuke. All Rights Reserved. PHP-Nuke is Free Software released under the GNU/GPL license.
مدة تحميل الصفحة: 0.026 ثانية