قصة مثل

الرئيسة مركز التحميل من أنا؟ محرر HTML اتصل بنا
( أوابد ) مدونة عبد الرحمن بن ناصر السعيد

مادة صوتية شعرية

 
مطلع القصيدة
عَفَتِ الدِّيارُ مَحَلُّهَا فَمُقَامُهَا*بمنًى تأبَّدَ غَوْلُها فَرِجَامُهَا
الشاعر:
لبيد ربن ربيعة العامري
إلقاء
:عبد الرحمن السعيد
اضغط على بدء التشغيل وانتظر قليلا
اضغط هنا
إذا ظهرت لك مشكلة في الاستماع فاضغط هنا لحلها
 

تراث العرب

 
الاستشارة اللغوية
ديوان العرب
نثر العرب
المعجم
الأعداد كتابةً
 

أضخم مقالة لهذا اليوم

 ليست هناك أي مقالة اليوم 

روابط أخرى

 
  • الأربعون النووية
  • دليل المواقع
  • البوابات
  • إرشادات
  • الموسوعة
  • الإخبار عن موقعنا
  • الأقسام
  • إحصاءات
  • خزانة المقالات
  • نشر مشاركة
  • التصويت
  • الأكثر
  • المقالات الـ10 الأخيرة
  • حسابك
  • الرسائل الخاصة
  •  

    حركة الموقع

     
    عدد الزوار
    اليوم : 52
    الشهر : 1959
    السنة : 17495
    الجميع : 853740
    أكثر عدد للزوار : 25130 بتأريخ : 10/6/2008 ..
     

    برنامج إلى صلاتي

       

    البحث

     


     

    مقطعات مراث
    كُتبت المقالة بتأريخ الاثنين13/ ذو القعدة/1424 الموافق 5/1/2004 مسيحية

    المكتبة عبد الرحمن السعيد كتب "مقطعات مراث لمحمد بن زياد الأعرابي (281 هـ )، تحقيق محمد حسين الأعرجي

    طبع هذا الكتاب المستشرق الإنجليزي وليم رايت سنة 1859 مسيحية عن نسخة خطية فريدة وحيدة محفوظة في مكتبة ليدن.

    ثم أعاد تحقيقه محمد حسين الأعرجي، وطبعه المجمع الثقافي؛ والعجيب أن سنة الطبع لم تذكر!
    تحدث المحقق في المقدمة عن المؤلف ولم ير فائدة من إيراد ترجمته « فهو أشهر من أن يعرّف، والحديث عنه في كتب التراجم وطبقات اللغويين مستفيض».


    لكن المحقق ركز على قضية نسبة الكتاب إلى المؤلف؛ لأن فهارس الكتب القديمة لم تورد ذكره ضمن مصنفات ابن الأعرابي.

    ثم أورد المحقق مسوغات قوية تؤكد نسبة الكتاب إلى ابن الأعرابي منها أن النسخة الخطية مكتوبة بخط علي بن ثروان الكندي نسخها عن نسخة بخط الوزير المغربي الذي نسخها عن نسخة بخط الإمام ثعلب قرأها على شيخه ابن الأعرابي.

    وذكر المحقق أن من أسباب خمول هذا الكتاب ظهور كتاب ( الحماسة ) لأبي تمام الذي كان أوسع اختيارًا.
    ومن المسوغات أن ابن الأعرابي روى المفضليات عن زوج أمه المفضل الضبي، وقد ظهر أثر المفضليات في الكتاب في رواية الشعر.

    ومنها اتفاق رواية محمد بن حبيب لديوان جرير مع روايات هذا الكتاب؛ لأن محمد بن حبيب اعتمد على روايتين إحداهما عن ابن الأعرابي.

    ومنها تفرد المؤلف بروايات مقطعات لبني فقعس؛وقد ألف كتابا من سماعه اسمه ( نوادر بني فقعس ).
    هذه بعض المسوغات وهناك مسوغات أخرى ذكرها المحقق بالتفصيل.

    يقع الكتاب في ثلاث وسبعين ومئة صفحة (173) من القطع الصغير، منها اثنتان وأربعون صفحة للمقدمة، وثلاث وتسعون صفحة للنص المحقق، وثمان صفحات ملحقة تحتوي على مقطعات أخرى من رواية ابن الأعرابي، وصور للنسخة القديمة المطبوعة. واثنتان وعشرون صفحة للفهارس.

    ويحتوي النص المحقق على اثنتين وثمانين مقطوعة تقريبًا.

    وقد بذل المحقق جهدًا واضحًا في التحقيق، وخرج الكتاب في حلة تسر الناظرين من حيث جودة الطباعة، والحجم.

    $this->show_pic('http://www.toarab.ws/images/my/marathe.gif ')"

     

    روابط ذات صلة

     · تفاصيل عن: المكتبة


    أكثر موضوع قرئ في: المكتبة:
    الصعقة الغضبية في الرد على منكري العربية

     

    تقويم المقالة

     
    معدل التقويم: 2.33
    عدد المصوِّتين: 3


    يمكنك تقويم المقالة من هنا:

    ممتاز
    جيد جدا
    جيد
    لا بأس
    سيء


     

    خيارات

     
     صفحة للطباعة  صفحة للطباعة

     
     

    باستخدام برنامج PHP-Nuke

    نقله إلى العربية وطوره : عبد الرحمن بن ناصر السعيد
    يمكنك جلب آخر المقالات من موقعنا باستخدام ملف backend.php أو ملف ultramode.txt


    Web site engine\'s code is Copyright © 2002 by PHP-Nuke. All Rights Reserved. PHP-Nuke is Free Software released under the GNU/GPL license.
    مدة تحميل الصفحة: 0.027 ثانية